أمريكا والصين وجها لوجه في محادثات تجارية “صريحة”


أجرت الممثلة التجارية للولايات المتحدة كاثرين تاي، محادثة هاتفية مع نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي ناقشا فيها الممارسات التجارية الصينية التي تعتبرها واشنطن غير منصفة.

وقال بيان صادر عن مكتب تاي إنه “خلال التبادل الصريح بينهما، أقرت السفيرة تاي ونائب رئيس الوزراء ليو بأهمية العلاقات التجارية الثنائية بين بلديهما وتأثيرها ليس فقط على الولايات المتحدة والصين فحسب وانما أيضا على الاقتصاد العالمي”.

وهذا هو الاتصال الثاني بين المفاوضين التجاريين الرئيسيين بعد تدهور العلاقات بشكل خطير بين واشنطن وبكين خلال ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وكان الطرفان قد تحدثا آخر مرة في مايو/أيار الماضي.

وقال مسؤول في مكتب الممثلة التجارية الأمريكية إن محادثة الجمعة كانت “فرصة للولايات المتحدة والصين للالتزام بإقامة علاقات تجارية تتم إدارتها بمسؤولية”.

وطرحت تاي مخاوف الولايات المتحدة “المتعلقة بالسياسات والممارسات غير السوقية التي تقودها الدولة في الصين وتضر بالعمال والمزارعين والشركات الأميركية”، وفق ما ذكر مكتبها.

وتعتبر إدارة الرئيس جو بايدن أن الدعم الحكومي الهائل الذي تقدمه الصين للشركات وسرقة الملكيات الفكرية وعوامل أخرى تشكل منافسة تجارية غير متكافئة.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية