“أوبتي” الودود يخطف الأنظار بإكسبو 2020 دبي.. علم ومرح


عند زيارة إكسبو 2020 دبي ، فمن شبه المؤكد أنك ستعثر على روبوت برتقالي ودود يسمى أوبتي (Opti ).

حيث تتواجد نحو 50 نسخة من هذا الروبوت الذي يدور حول أجنحة العالم لتحية الزوار وتقديم بعض المعلومات مثل الاتجاهات، بجانب إضافة جو من المرح عبر إلقاء النكات.

الأمر لا يقتصر عند هذا الحد بل أنهم في بعض الأحيان يجتمعون في مجموعات لأداء بعض الرقصات على أنغام الموسيقى العالمية.

من جهته اعتبر أراش ماسومزاده ، مدير مجموعة الروبوتات لمجموعة ترمينوس جروب (Terminus Group) ، وهي شركة الذكاء الاصطناعي الصينية التي ابتكرت أوبتي، هو “أحد أكبر قصص النجاح في المعرض” ، قائلا إن تصميم الروبوتات ومستوى تفاعلها مع الجمهور قد فتح آفاقا جديدة نحو انتشرها في العالم والاعتماد عليها في العديد من المهمات.

وأكد ماسومزاده: “أنها المرة الأولى التي يتم فيها عمل شيء مثل هذا يتم التحكم فيه عن بعد”، موضحا أن شركته أخذت رسومات ثنائية وثلاثية الأبعاد لـ أوبتي من وحي إكسبو، وحولتها إلى آلة تكنولوجية مفعمة بالحركة تعمل بالذكاء الاصطناعي نقلا عن صحيفة ذا ناشونال نيوز الإماراتية.

إكسبو دبي سيظل في الذاكرة

أضاف: “سيظل معرض إكسبو 2020 في الذاكرة دائما باعتباره أول حدث دولي ضخم يسمح للمستخدمين بالتفاعل مع أنواع مختلفة من الروبوتات التي تؤدي أنواعا مختلفة من الوظائف للأنشطة اليومية.

وقال مازحا قبل أن يبدأ أحد في القلق بشأن سيطرة النسخ ال50 من أوبتي على العالم، فأن تلك الروبوتات ليست مستقلة أو ذاتية التعلم.

وتابع: أن كل أفعال تلك النوعية من الروبوتات يتم توجيهها، حيث ننظر من خلالها إلى تفاعل المستخدم، ثم نوجه الروبوت حول أفضل السبل لتوجيه المستخدم وأفضل طريقة لمنحهم الإجابات التي يبحثون عنها حقا، قائلا: “لا يمكنهم فعل الكثير دون أن يعلمهم البشر ماذا يفعلون.”

وقال معصوم زاده إن الهدف الرئيسي لأوبتي هو إضافة المزيد من المتعة لتجربة زيارة هذا الحدث الهام عبر الترحيب بالزوار ودعم المشاركة الممتعة، مضيفا إن أوبتي “موجه أكثر نحو الأطفال ، لذا فهي على مستوى الطفل كما أنهم يقومون بتعبيرات وجه مختلفة للأطفال ليقفوا بجوارهم ويلتقطوا الصور.

72 روبوتا

وإلى جانب أوبتي هناك 72 روبوتا آخر يتجولون في موقع إكسبو – جميعها مصممة لتحسين تجربة الزوار في المعرض العالمي.

فهناك العديد من روبوتات تشارك فيالدوريات الأمنية ، ونحو 30 روبوتا داخليا لرفقة الزائرين، إضافة لنوعين من روبوت التوصيل – أحدهما عبارة عن كشك يحمل خرائط لزوار إكسبو، والآخر عبارة عن روبوت لمنصة توصيل يوزع الثلج والمشروبات مجانا .

ويمكن للروبوتات التي تمتع بذكاء اصطناعي من التوافق مع بيئتها. بعد التواجد في موقع ما، فيتعلمون حجب بعض الضوضاء ، وبعد فترة زمنية معينة ، يمكنهم التركيز على الأفراد الذين يتحدثون معهم.

وافتتحت الإمارات، في دبي، معرض “إكسبو 2020” الضخم، في أول أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وهو الحدث العالمي الأكبر منذ تفشي الوباء والأول من نوعه بالشرق الأوسط، والذي يستمر حتى حتى 31 مارس/آذار 2022.

ومن المتوقع أن يستقطب معرض إكسبو 2020 دبي قرابة 25 مليون زائر خلال الحدث الذي يستمر 6 أشهر.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية