إسبانيا ضد فرنسا.. لابورت “المزدوج” يشعل نهائي دوري الأمم الأوروبية


سيكون إيمريك لابورت مدافع منتخب إسبانيا محط الأنظار بصورة كبيرة خلال مواجهة فرنسا في نهائي دوري الأمم الأوروبية، مساء الأحد.

ويحتضن ملعب “أليانز” في إيطاليا، مساء الأحد مباراة مرتقبة بين منتخبي إسبانيا وفرنسا في نهائي دوري الأمم الأوروبية 2021.

لابورت “المزدوج”

وسيكون لابورت هو الأمر الأكثر إثارة للجدل في المباراة، كونها ستكون الأمر الأولى التي سيلعب فيها بقميص “لاروخا” بعدما سبق له تمثيل منتخب فرنسا.

وكان لابورت نشأ في جنوب غرب فرنسا، حيث ولد هناك يوم 27 مايو/ أيار من العام 1994.

ولكن انتقل لابورت إلى إسبانيا في 2010 للالتحاق بأكاديمية الشباب في نادي أتلتيك بلباو، لكنه ظل متمسكا بحمل ألوان المنتخب الفرنسي.

ولعب لابورت مع منتخبات فرنسا للشباب أكثر من 50 مباراة، وحمل شارة قيادة فرق تحت 17 و18 و19 و21 عاما.

فضلا عن ذلك، فقد تم استدعاء مدافع مانشستر سيتي بواقع 3 مرات لتشكيلة المنتخب الأول الفرنسي، لكنه لم يلعب بداعي الإصابة.

لابورت بقميص فرنسا

ومع تجاهل ديديه ديشامب مدرب منتخب فرنسا الحالي لمستويات لابورت الرائعة خاصة بقميص مانشستر سيتي، قرر اللاعب حل هذا الأمر بطريقة قاسية.

وبعد حصوله عى الجنسية الإسبانية في مايو/ أيار الماضي، قرر لابورت تغيير هويته الكروية على المستوى الدولي وتمثيل منتخب آخر، وهو إسبانيا، حيث حمل ألوانه في بطولة يورو 2020.

وسيخوض المدافع البالغ عمره 27 عاما مباراته الدولية رقم 12 في فترة قصيرة مع إسبانيا وستكون المواجهة ضد البلد التي وُلد فيها.

توعد فرنسا

وعن تلك المباراة المرتقبة، قال لابورت عبر حساب منتخب إسبانيا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “ستكون مواجهة استثنائية جدا بالنسبة لي، وكما قلت سابقا فإن ألعب بتركيز كبير، ينصب تركيزي بنسبة 100% أو حتى 300% مع إسبانيا”.

وأضاف: “سأبذل قصارى جهدي، سألعب ضد زملائي السابقين (في منتخبات فرنسا للشباب)، لكن الشيء الوحيد الذي أفكر فيه هو الفوز بالنهائي، وهذا أهم شيء في الوقت الحالي”.

يذكر أن فرنسا وإسبانيا تسعيان للتتويج بلقب دوري أمم أوروبا، وذلك للمرة الأولى في تاريخهما الكروي.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية