اشتباكات بين قوات حكومية توقع قتيليْن في مقديشو


أدت مواجهات عسكرية بين قوات حكومية في العاصمة الصومالية مقديشو إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين.

الاشتباكات التي وقعت في شرق مقديشو، نشبت بين قوات من الجيش الصومالي في مديرية كاران، على خلفية خلافات بين قادة عسكريين، ما أدى إلى سقوط اثنين من المدنيّين، وجرح عدد من الأشخاص.

ووفق شهود عيان من سكان مديرية كارات، فقد استخدم الطرفان أسلحة ثقيلة خلال المواجهات، ما أدى إلى خسائر بشرية ومادية.

وأوضحت المصادر نفسها أن الاشتباكات نجمت عن خلاف بين فصيلين عسكريين يقودهما الضابطان عبدلي سني من جهة، وعثمان حادولي على الطرف الآخر.

وكان الخلاف يدور على التنافس بين الضابطين على التحكم في نقطة أمنية لجمع الضرائب هناك.

وأفاد شهود عيان مراسل “العين الإخبارية”، بعودة الهدوء إلى المنطقة دون سيطرة أحد الطرفين، أو تدخل جهة ثالثة، بعد فشل أي من الفصيلين، في التغلب خلال المواجهات الدموية المسلحة.

ولم تعلق السلطات الأمنية في العاصمة مقديشو حتى الآن (12:17 ت غ) على هذه التطورات التي تفاقم الأزمات الأمنية في البلاد.

وتتكرر المواجهات بين القوات الحكومة في مقديشو في الفترات الانتقالية وغياب الانضباط، والتي دائما ما توقع ضحايا مدنيين.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية