اكتشاف “مخلوق عملاق” يحرس سفينة غارقة.. ما علاقة مصر؟


اكتشف علماء أحياء بحرية بالصدفة، الإثنين، مخلوقا ضخما يصل طوله إلى 20 مترا في البحر الأحمر.

الفريق الذي خرج في مهمة تحقيق في غرق سفينة “بيلا” نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، على عمق 2800 قدم، عثر على “حبار عملاق” يمتك زعانف كرأس السهم.

وقال ماتي رودري[، رئيس برنامج العلوم في فريق “OceanX”: “لن أنسى أبدا ما حدث.. بينما كنا نحقق في حطام السفينة، ظهر هذا المخلوق الضخم”.

وسافر الفريق إلى البحر الأحمر ومعه سفينة بحثية برافعة 40 طنا في سبتمبر/أيلول 2020، وعند إطلاقه “روبوتا” إلى جوار حطام السفينة تحرك المخلوق العملاق.

وغرقت العبّارة “Pella” في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 أثناء سفرها إلى ميناء نويبع المصري.

واشتعلت النيران في السفينة التي يبلغ طولها 485 قدما، قبالة سواحل العقبة الأردنية، بينما كانت تقل 1229 راكبا، أغلبهم من المصريين المقيمين في الأردن، إضافة لبعض الجنسيات العربية الأخرى.

وقالت تقارير حينها إن الباخرة احترقت بالكامل وغرقت لتستقر على عمق 750 مترا تحت سطح البحر في المياه الدولية، وأسفر عن مقتل شخص واحد غرق في مياه البحر بعد أن قفز من العبارة، وفقا لـ بي بي سي.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية