الإمارات والمكسيك.. شراكات اقتصادية على هامش إكسبو دبي


ترتبط الإمارات ودولة المكسيك بعلاقات اقتصادية قوية، يتوقع زيادتها خلال الفترة المقبلة في ظل مشاركة “مكسيكو” في إكسبو 2020 دبي.

عقد الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية في حكومة الإمارات، لقاءً ثنائياً مع مارثا ديلغادو بيرالتا نائب وزير الخارجية المكسيكي للشؤون المتعددة الأطراف، لبحث سبل تطوير التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين وسبل تطويرها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

جاء ذلك على هامش افتتاح جناح المكسيك في معرض إكسبو 2020 دبي بمشاركة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي.

واتفق الجانبان على خطط جديدة لتنمية الروابط الاقتصادية بين دولة الإمارات والمكسيك خلال الفترة المقبلة، تهدف إلى استكشاف فرص جديدة للتعاون وبناء الشراكات بين الشركات المكسيكية ومجتمع الأعمال الإماراتي في كافة المجالات التجارية والاستثمارية في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، وتوسيع نطاق الشراكة وفتح مجالات وفرص اقتصادية واستثمارية نوعية وغير مسبوقة.. وأقرا خطة عمل لتعزيز التبادل التجاري وتسهيل نفاذ السلع بين البلدين.

شراكة قوية

وأكد الزيودي على قوة الشراكة بين دولة الإمارات والمكسيك، والتي تقوم على نموذج حيوي ومتجدد في خلق الفرص والشراكات المستدامة، والتي تنعكس على التطور المستمر الذي يشهده حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين والذي بلغ خلال العام الماضي 2020 نحو 1.3 مليار دولار.

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، أشار إلى أهمية تكثيف التعاون لصياغة خطط مختلفة للشراكة خلال المرحلة المقبلة، وتطوير آليات وسياسات أكثر مرونة وانفتاحاً للتعاون التجاري والاستثماري بين البلدين، وتحديد قطاعات وفرص جديدة تواكب متطلبات النمو المستقبلي بين الجانبين.

جناح المكسيك في إكسبو 2020 دبي

من جانبها، أكدت مارثا ديلجادو بيرالتا، على متانة العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وحرص بلادها على تعزيز أواصر التعاون في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك، مشيرة إلى أهمية معرض إكسبو 2020 دبي، والذي يمثل فرصة مهمة لتوسيع إطار الشراكات.

وأوضحت معاليها أن جناح المكسيك في المعرض سيشهد مشاركة العديد من رجال الأعمال ورواد الأعمال وأصحاب المهن والصناعات المتخصصة في صناعة السيارات وعدد من الصناعات المتقدمة.

إنفوجراف "العين الإخبارية" يرصد تفاصيل جناح المكسيك في إكسبو 2020 دبي

جناح المكسيك في إكسبو

يقدم الجناح المكسيكي في إكسبو 2020 دبي، مهرجانا بصريا “بأياد نسائية ملهمة” يزخر بألوان الثقافة والإرث الحضاري.

ويمكن لزوار إكسبو 2020 دبي، الذي يطرح لعشاق الاكتشاف طوال 6 أشهر، الاضطلاع على تجربة مكسيكية أصيلة، مليئة بالإبهار.

جناح المكسيك في إكسبو 2020 دبي

وتتصدر تجربة تصميم واجهة الجناح المكسيكي المتفردة بتفاصيل ألوانها البراقة وتصاميمها المتقنة، التي أهلتها لأن تكون تحفة فنية بصرية، مشهد منطقة التنقل في المعرض.

ويوجه هذا العمل الفني الرائد رسائل إنسانية ملهمة تجسد احتفاء المكسيك بمجتمع النساء الحرفيات اللاتي تغلبن على ظروفهن الاجتماعية القاسية.

واجهة من تصميم 200 امرأة حرفية

يُجسد جناح المكسيك في “إكسبو 2020 دبي” أصالة الثقافة والتراث المكسيكي، ويعكس دور المرأة المهم في المجتمع المكسيكي.

جناح المكسيك في إكسبو 2020 دبي

وقالت مارثا جاراميليو مفوض عام جناح المكسيك في إكسبو 2020 دبي -في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام”- إن واجهة جناح المكسيك قامت بحياكتها 200 امرأة مكسيكية حرفية من إقليم خاليسكو في الشمال الشرقي للمكسيك، مشيرة إلى أن هذا العمل الفني هو رمز يجسد أهمية دور المرأة المكسيكية وبراعتها في التصميم التراثي والتعبير عنه.

وأضافت أن أروقة الجناح المختلفة تتضمن تقديم عروض على شاشات ضخمة ذي أبعاد ثلاثية لعرض التنوع البيئي والطبيعة الخلابة التي تشتهر بها المكسيك.

من جانبه، أوضح فرانسيسكو كوردونو مشرف العروض في الجناح المكسيكي أن الجناح يضم في أحد أروقته حضارة شعب المايا أحد أهم الحضارات التي ينحدر منها المكسيكيون ويبلغ عمرها أكثر من 4000 عام، حيث يمر الزائر للجناح بتجربة حسية مختلفة عن باقي الأجنحة المشاركة في هذا الحدث الكبير الذي تحتضنه مدينة دبي والأول من نوعه في المنطقة، لافتا إلى أن الزائر للجناح يتعرف على المائدة المكسيكية للطعام والبهارات والطبيعة التي تتميز بها المكسيك.

“إكسبو” فرصة نادرة للوجود العالمي

ومن جانبها، رحبت سفيرة المكسيك لدى دولة الإمارات العربية المتحدة فرانسيسكوا إليزابيث مينديز إسكوبار، بجميع الزائرين لجناح بلادها في إكسبو 2020 دبي.

وذكرت أن الجناح يوفر برنامجاً ثقافياً كبيراً يعتني بكافة أشكال التعبير الفني والثقافي.

ويتضمن البرنامج المتنوع الفقرات الغنائية، والعروض الفلكلورية الراقصة، ومعارض للفنانين والحرف اليدوية.

وأوضحت أن الفعاليات الثقافية والتجارية المكسيكية في فترة “إكسبو 2020 دبي” لن تقتصر على جناح المكسيك، بل تقيم المكسيك العديد من الفعاليات بمواقع مختلفة في دبي والشارقة وأبوظبي.

وأهابت بالجمهور متابعة برنامج الجناح المكسيكي من خلال منصاته الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي، لزيارة الفعاليات المختلفة.

وكذلك أوضحت أن المكسيك تهتم بتعزيز علاقاتها الثنائية مع الإمارات العربية المتحدة، وتسعى للوجود العالمي من خلال إكسبو 2020 دبي، وإلى تعزيز علاقاتها التجارية والسياسية، والاستفادة من الفرصة الكبيرة التي يوفرها هذا الحدث الفريد.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية