البابا فرنسيس يندد بـ”فظاعات” الحرب العالمية الثانية


ندد البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، الإثنين، بما أطلق عليه “فظاعات” ارتكبت خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال البابا فرنسيس، إنه يشعر بـ”الخزي” إزاء المجزرة التي تعرّض لها يهود سلوفاكيون خلال الحرب.

كما جدد ، لدى لقائه ممثلين عن الجالية اليهودية في سلوفاكيا في موقع كنيس سابق جرى هدمه إبان الحقبة الشيوعية، إدانته لكل مظاهر معاداة السامية.

وكان البابا فرنسيس، قد قال في رسالته بمناسبة يوم الأرض إن الكوكب “أصبح على حافة الهاوية”.

وأضاف أن على الإنسانية تجنب “مسار التدمير الذاتي”.

وأصدر البابا العديد من المناشدات لحماية البيئة منذ توليه البابوية في 2013.

وتحدث في رسالتين مصورتين إحداهما ليوم الأرض في بث مباشر عبر الإنترنت والأخرى لقمة عالمية للمناخ يستضيفها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقال فرنسيس في رسالة يوم الأرض “الآن هو وقت التحرك. نحن على حافة الهاوية”. ودعم البابا الإجماع العلمي الذي أفاد بأن ارتفاع درجة حرارة الأرض يرجع في جانب منه إلى عوامل بشرية.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية