التكنولوجيا تعانق الخيال.. 150 روبوتا تصاحب زوار إكسبو 2020 دبي


يبدو أن “إكسبو 2020 دبي” يصر على إبهار العالم، فقد أطلق العنان للزوار من كل جنس أن يذهبوا في أمان، لأن هناك من يفهم لغتهم ويصاحبهم إلى وجهتهم.

ففي مواقع “إكسبو 2020 دبي” يوجد 150 روبوتاً متعددة الأحجام والأشكال تتجول في كل مكان، تستقبل الزوار من مختلف الجنسيات والأعمار، تتواصل معهم وتجيب على تساؤلاتهم.

وترافق الروبوتات من يرغب من الزوار إلى الموقع الذي يريده داخل “إكسبو 2020 دبي”.

وتتميز الروبوتات بأنها مزودة بتقنيات مثل شاشات اللمس المتعدد، والقدرة على تحديد الكائنات والتعرف عليها بالاستعانة بالذكاء الاصطناعي.

وتؤدي العديد من المهام، منها الترحيب بالزوار، وتقديم المساعدة إليهم، والمشاركة في العروض، إلى جانب المساهمة في توصيل الأطعمة والمشروبات وخدمات الضيافة.

الذكاء الإصطناعي في إكسبو 2020

يستعين “إكسبو 2020 دبي” ببرمجيات متخصصة للمحاكاة وتحليل المعلومات، من أجل التنبؤ بحركة الحشود وتتبعها وتحليلها.

وكشفت إيمان العوضي، نائب رئيس الأمن الإلكتروني والتكيُّف، في “إكسبو 2020 دبي” عن استعانة الحدث العالمي ببرمجيات متخصصة للمحاكاة وتحليل المعلومات، من أجل التنبؤ بحركة الحشود وتتبعها وتحليلها، ووضع التصورات اللازمة لإدارتها في أنحاء الموقع بهدف تقديم تجربة سلسة وآمنة للزوار.

وقالت، في حوار مع وكالة أنباء الإمارات “وام”، إن “إكسبو 2020 دبي” سيوفر عبر تطبيقات ذكية تجربة استثنائية لا تُنسى لجميع الزوار والشركاء والدول المشاركة، ومن بين هذه التطبيقات، تطبيق للهاتف الذكي يساعد الجمهور على استكشاف الكثير مما يقدمه إكسبو 2020 دبي قبل الزيارة وفي أثنائها وبما يشمل مواعيد الفعاليات وأماكنها، والخرائط التفاعلية، والإرشاد للطرق وأماكن الجذب، وتخطيط الرحلة بما يتناسب مع اهتمامات الزائر.

وأشارت إلى تعاون “إكسبو 2020 دبي” مع “أكسنتشر” و”دبي الذكية” لتطوير شخصية افتراضية لإجراء المحادثات مع الجمهور باستخدام الذكاء الاصطناعي تسمّى “أمل”، قادرة على معالجة وتحليل كميات كبيرة من المعلومات بسرعة فائقة، والإجابة عن أسئلة الزوار باللغتين العربية والإنجليزية بدقة.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية