المصادقة على تعيين رونين بار رئيسا لـ”الشاباك” الإسرائيلي


صادقت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، على تعيين رونين بار، رئيسا لجهاز الأمن العام “الشاباك”.

والشهر الماضي، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، تعيين رئيس جديد لجهاز الأمن العام الذي يعتبر جهاز المخابرات الداخلي.

وحينها لم يعلن عن الاسم الذي يخلف نداف إرغامان، حيث يتوجب أولا إقراره رسميا من الحكومة الإسرائيلية.

من هو رونين بار؟

ووفق بيان صدر في وقت سابق عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، و تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه، يبلغ رونين بار، الذي تمت الإشارة له في السابق بحرف “ر”، من العمر 55 عامًا، وهو متزوج ولديه ثلاثة أطفال.

وبار حاصل على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية والفلسفة من جامعة تل أبيب، والماجستير في الإدارة العامة من جامعة هارفارد (الأمريكية)، وكان يشغل منصب نائب رئيس جهاز الأمن العام قبل التعيين الأخير.

أدى خدمته العسكرية في وحدة كوماندوز النخبة “سايرت متكال”، قبل أن يلتحق بصفوف جهاز الأمن العام بمنصب “مقاتل” في وحدة العمليات.

وفي إطار خدمته الطويلة خاض وقاد عمليات عديدة في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان. 

وفي عام 2011، عُيّن رئيسًا لهيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن العام، ثم رئيسًا للهيئة المسؤولة عن بناء قوة الجهاز عام 2016، ليتم تعيينه في 2018 في منصب نائب رئيس جهاز الأمن العام الذي يشغله منذ آخر سنتين ونصف.

ووصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بأنه “مقاتل جريء وقائد ممتاز”، قائلا : “لا يساورني الشك في أنه سيبلغ بجهاز الأمن العام إلى قمم جديدة من التميز في سبيل أمن إسرائيل”.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية