النقابات الطبية الليبية تدعو لوقفات احتجاجية أمام مقر الحكومة


دعت النقابات الطبية والطبية المساعدة في ليبيا إلى وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء بالعاصمة الليبية طرابلس غرب البلاد.

وهددت نقابة أطباء ليبيا، الثلاثاء، بالبدء في إضراب شامل بالمصحات الليبية، بعد تجاهل الحكومة لمطالب العاملين بالقطاع.

وأكدت النقابات في بيان، الأربعاء، أن الوقفة ستكون التحذير الأخير بعد أن خابت آمالهم لعدم تجاوب الحكومة لمطالبهم المشروعة، خاصة بعد الاتصالات التي قاموا بها والمراسلات التي بعثوها إلى المسؤولين المعنيين.

وطالبت تلك النقابات جميع منتسبي النقابات من الفئات الطبية والطبية المساعدة والإدارية التسييرية للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية، الخميس.

ودعا البيان جميع الأطقم الطبية والطبية المساعدة بمختلف المرافق الصحية بربوع ليبيا للتضامن مع نقاباتهم وتوحيد الصفوف، وبذل مزيد الجهود والصمود من أجل تحقيق مطالبكم المنصفة.

وتطالب النقابات العامة الطبية والطبية المساعدة بتفعيل القرار رقم 885 لسنة 2019 الخاص بزيادة رواتبهم.

وقالت إنها أجرت اتصالات مستمرة بديوان رئاسة مجلس الوزراء خلال الأيام الماضية بغرض تحديد موعد للقاء رئيس حكومة الوحدة الوطنية بشأن تفعيل القرار واعتبار الكوادر الطبية والطبية المساعدة الذين لقوا حتفهم أثناء تأدية عملهم “شهداء واجب”.

من جانبه، أبدى النقيب العام للأطباء في ليبيا محمد الغوج في تصريحات سابقة لـ”العين الإخبارية”، استغرابه من تجاهل الحكومة لمطالب الأطباء.

وأكد أن المشكلة تكمن في تفعيل قرار صدر عام 2019، كان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنتهية ولايته جمده، مشيرًا إلى أن الأمر يحتاج فقط إلى تفعيل ذلك القرار.

وطالب النقيب باعتذار رئاسة وزراء حكومة الوحدة الوطنية بعد توجيه الاتهام من مكتبه للأطباء بأنهم مليشيات بيضاء.

وشدد نقيب أطباء ليبيا على أن الاستياء يعم جميع العاملين بقطاع الصحة نتيجة عدم إصدار الحكومة قرار باعتبار موتى القطاع خلال جائحة كورونا شهداء واجب.

وأوضح العوج أنه خلال الفترة السابقة تواصلت النقابة العامة للأطباء والحكومة وتم تعليق الإضراب في شهر يونيو الماضي.

ولفت إلى أن الأطباء الليبيين يعملون بالمستشفيات مقابل 150 دولارا فقط، وبعض العاملين لا تتعدى أجورهم 100 دولارا شهريا، والبعض الآخر لم يحصل على مرتبات حتى الآن، مشيرا إلى أنه منذ شهر يونيو الماضي لم تتواصل الحكومة أو تستجيب للقطاع في مطالبة.

يأتي ذلك فيما تشهد ليبيا انتشارًا لفيروس كورونا، وارتفاع العدد الإجمالي للمصابين إلى 348 ألفًا و88 شخصًا، بينهم 689 ألفًا و36 حالات نشطة، ووفاة 4832 شخصًا حتى الأربعاء.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية