بأول اجتماع.. أخنوش يكشف برنامج حكومة المغرب


أكد عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المغربية، الإثنين، عزم حكومته أن تكون أداة لتوفير العيش الكريم لكافة المغاربة.

وقال أخنوش، خلال أول اجتماع وزاري لحكومته، اليوم الإثنين، إن “الحكومة ستكون في مستوى طموح العاهل المغربي محمد السادس والذي يسعى دوما، إلى تمكين أبناء هذا الوطن من ظروف العيش الكريم، وجعل المغرب في الريادة على المستوى الإقليمي والجهوي والدولي”.

وترأس عزيز أخنوش، رئيس الحكومة الاجتماع الأول لمجلس الوزراء،، والذي انعقد عن افتراضيا ،وخصصت أعماله لمناقشة الخطوط العريضة للبرنامج الحكومي.

وخلال الاجتماع عبر أخنوش عن اعتزازه وكافة أعضاء الحكومة بثقة المللك محمد السادس وبالتوجيهات التي تضمنها الخِطاب الملكي لمجلسي البرلمان.

وأوضح أن “الخطاب الملكي في افتتاح الدورة التشريعية يضعنا، جميعا، بصورة واضحة، أمام التحديات الخارجية والداخلية التي يواجهها وطننا “.

وأشار إلى أن “المسار الجديد، الذي تنخرط فيه الحكومة، بعد الثقة الملكية وثقة المغاربة، يفرض التعاطي مع الانتظارات والآمال المعقودة على هذه الحكومة، بشكل جدي، وواعي بدقة المرحلة الحالية والمستقبلية”.

ولفت بيان للحكومة المغربية، وصل “العين الإخبارية”. نسخة منه، إلى أن الاجتماع ناقش الخطوط العريضة للبرنامج الحكومي، الذي ينشد تحقيق التحول الاقتصادي والاجتماعي.

ولفت إلى أن برنامج الحكومة يستمد روحه وفلسفته من التوجيهات الملكية المرتكزة على تعزيز قيم التماسك الاجتماعي وتكافؤ الفرص والفعالية والشفافية، ويهدف إلى تفعيل مضامين النموذج التنموي الجديد. 

وقال البيان، إن هذا البرنامج، الذي ينهل من مضامين برامج أحزاب الأغلبية المتضمنة لالتزامات واضحة استجابة لتطلعات المغاربة، يرتكز على محاور أساسية تهدف إلى تدعيم ركائز الدولة الاجتماعية، وتحفيز الاقتصاد الوطني بما يعزز التشغيل، وتكريس الحكامة الجيدة في التدبير العمومي.

وسيضع هذا البرنامج في صلب أولوياته، بحسب البيان، العمل المتواصل على تحسين إيرادات بعض القطاعات، ومواصلة تنفيذ الاستراتيجيات السابقة التي أعطت نتائج إيجابية وواعدة. 

كما سيشكل هذا البرنامج أساس التعاقد مع البرلمان والمواطنين المغاربة، وميثاق شرف ستلتزم الحكومة من خلاله بتعبئة كل القوى والطاقات الحية للبلاد من فاعلين اقتصاديين واجتماعيين لإنجاح ما يعد بتحقيقه.

والجمعة الماضية، تسلم عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية، رسميا مهامه غداة تنصيب تشكيلته.

وجرى بمقر رئاسة الحُكومة بالعاصمة المغربية الرباط، تسليم السُلطة بين عزيز أخنوش رئيس الحُكومة المغربية الجديد، وسلفه سعد الدين العثماني، رئيس الحُكومة المغربية المُنتهية ولايته.

وسبق ذلك الخميس أن استقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس أعضاء الحُكومة المغربية الجديدة، وعلى رأسهم عزيز أخنوش رئيس الحُكومة، ليقوم بتعيينهم رسميا في مهامهم.

وأدى الوزراء الـ24 القسم أمام الملك، كما جرت العادة والمُقتضيات القانونية والدستورية بذلك في المملكة المغربية.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية