بالأرقام.. كيف استفاد مانشستر يونايتد من عودة كريستيانو رونالدو؟


استعاد مانشستر يونايتد أسطورته البرتغالي كريستيانو رونالدو في الميركاتو الصيفي الماضي، بعد 12 عاما على رحيله عن الفريق.

وبعد أن قضى 6 مواسم مع مانشستر يونايتد بين عامي 2003 و2009، عاد رونالدو إلى “الشياطين الحمر” في الميركاتو الصيفي المنصرم قادما من يوفنتوس مقابل 15 مليون يورو، وبعقد يمتد حتى نهاية الموسم المقبل.

وعلى مدار 6 مواسم مع مانشستر يونايتد، شارك رونالدو في 292 مباراة وسجل 118 هدفا وحقق 9 ألقاب، قبل انتقاله إلى ريال مدريد بمقابل قياسي حينها بلغ 94 مليون يورو.

مكاسب اقتصادية

بمجرد اقتران اسم كريستيانو رونالدو بالعودة إلى مانشستر يونايتد، بدأ النادي الإنجليزي حصد المكاسب المالية والاقتصادية.

ونشر معهد الأعمال الرياضية تقريرا عن المكاسب التي جناها مانشستر يونايتد بعد عودة رونالدو، أكد فيه زيادة عدد الرعاة على المستوى العالمي إلى 23 راعيا، بجانب إمكانية تحويل المناقشات الإقليمية إلى صفقات عالمية.

وحسب ما ذكرته وكالة “بلومبرج” الاقتصادية، ارتفع سعر سهم مانشستر يونايتد في نهاية شهر أغسطس/ آب الماضي، حيث ابتهج المستثمرون والجماهير بالعودة المثيرة لكريستيانو رونالدو إلى قلعة أولد ترافورد.

وأشارت الوكالة إلى أن أسهم مانشستر يونايتد ارتفعت بنسبة 5.8% في بورصة تعاملات نيويورك، بعد أن أكد النادي اتفاقه مع يوفنتوس على ضم رونالدو، وواصل الارتفاع بنسبة 1.2% بعد الاتفاق على الشروط الشخصية وخضوع اللاعب للفحص الطبي.

فيما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية أن القيمة السوقية للنادي الإنجليزي ارتفعت إلى 600 مليون جنيه إسترليني.

كذلك ارتفعت قيمة التذكرة الموسمية لمباريات مانشستر يونايتد بعد التعاقد مع رونالدو، لتصل قيمة التذكرة الأرخص إلى 2514 جنيه إسترليني.

مكاسب جماهيرية

بحسب موقع “DeporFinanzas”، فإن التفاعل على حسابات مانشستر يونايتد في مواقع التواصل الاجتماعي ارتفع بعد عودة رونالدو إلى الفريق مباشرة.

وبهذا يحتل مانشستر يونايتد المرتبة الثالثة في قائمة حسابات الأندية الأكثر تفاعلا العام الماضي، بإجمالي 1.61 مليار تفاعل.

وخلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي فقط، قفز النادي الإنجليزي لصدارة القائمة ببلوغه 611 مليون تفاعل دفعة واحدة عبر حساباته، متقدما على برشلونة الإسباني (213) وباريس سان جيرمان الفرنسي (177).

مكاسب رياضية

لا يمكن الجدال حول قيمة كريستيانو كلاعب كرة القدم، فهو أحد اللاعبين القلائل الذين يتم اعتبارهم على نطاق واسع كأحد أفضل النجوم والأساطير على مر العصور.

تعاقد يونايتد أضاف لتشكيلة الفريق ثقلا ليس فقط في خط الهجوم، بل استفاد “الشياطين الحمر” من لاعب مخضرم صاحب خبرات واسعة على كافة الأصعدة.

وشارك رونالدو في 7 مباريات بمختلف المسابقات مع مانشستر يونايتد هذا الموسم، سجل خلالها 5 أهداف ولم يصنع.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية