بايدن يلتقي البابا فرنسيس آواخر أكتوبر


أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل، سيلتقيان البابا فرنسيس في الفاتيكان في 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وجو بايدن هو ثاني رئيس كاثوليكي للولايات المتحدة بعد الرئيس الراحل جون كينيدي في 1960.

وقال بيان البيت الأبيض: إن بايدن والبابا “سيناقشان العمل معا في إطار الجهود القائمة على احترام الكرامة الإنسانية الأساسية ومنها وضع حد لجائحة كورونا والتصدي لأزمة المناخ والاهتمام بالفقراء”.

لقاء يسبق حضور الرئيس الأمريكي لقمة تستمر يومين لمجموعة العشرين في روما؛ حيث يأمل في الحصول على الموافقة على ضريبة عالمية على الشركات حدها الأدنى بنسبة 15%.

وأضاف المسؤول أن بايدن سيحضر بعد ذلك مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المعروف باسم كوب 26 في جلاسجو باسكتلندا في اليومين الأول والثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ومن المقرر أن يعلن الرئيس الأمريكي عن “إجراءات رئيسية” بشأن القضايا المهمة في المؤتمر ومن بينها أهداف لمكافحة تغير المناخ واستغلال الغابات والأراضي.

وهذه هي ثاني جولة خارجية لبايدن منذ بدء رئاسته.

وتهدف زيارته لكل من إيطاليا وبريطانيا واجتماعاته مع زعماء الدول البارزين في العالم إلى التأكيد على عودة الولايات المتحدة إلى العمل مع المجموعات الدولية بعد سياسات “أمريكا أولا” التي اتبعها الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية