بطش نظام طهران يدفع ممثلة إيرانية للفرار إلى ألمانيا


أعلنت ممثلة إيرانية شابة فرارها إلى ألمانيا هربا من بطش السلطات الأمنية في أعقاب مشاركتها في تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وقالت الممثلة برستو صالحي في مقطع فيديو اطلعت عليه “العين الإخبارية”، وهي تشير إلى هجرتها من إيران، إن “المحقق عاملها كلص” عند توقيفها بسبب مشاركتها في مراسم تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني بصاروخين مطلع يناير/كانون الثاني 2020 قرب طهران.

وأضافت صالحي: “كما تم تهديدي في حالة مواصلة نشر منشورات عبر منصات التواصل الاجتماعي عن الفقر وارتفاع الأسعار وسوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية”.

وتبلغ الفنانة والممثلة الإيرانية برستو صالحي من العمر 43 عاماً، وكان أول ظهور لها في خشبة المسرح عام 1977.

وتمارس السلطات الإيرانية سياسات صارمة بحق الفنانين والناشطين وغيرهم من الذين يوجهون انتقادات لاذعة إلى النظام الحاكم.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية