بعد بن سبعيني.. منتخب الجزائر يتلقى ضربة موجعة جديدة


تلقى منتخب الجزائر ضربة موجعة جديدة ساعات قليلة قبل المواجهة أمام النيجر، ضمن منافسات الجولة الرابعة من التصفيات المونديالية.

ويسعى منتخب الجزائر بطل أفريقيا للصعود لصدارة المجموعة الأولى، مناصفة من منتخب بوركينا فاسو، وذلك عندما يواجه، الثلاثاء، منتخب النيجر على ملعب الجنرال سيني كونتش بالعاصمة نيامي.

وأكد الاتحاد الجزائري لكرة القدم على موقعه الرسمي أن المدافع جمال بلعمري فشل في المشاركة في المران الأخير لـ”محاربي الصحراء”، بسبب عدم تعافيه من إصاباته العضلية، وهو ما سيمنعه من الظهور مجددا أمام النيجر.

جمال بلعمري نجم منتخب الجزائر

وبات جمال بلعمري ثاني مدافع يغيب عن منتخب الجزائر أمام النيجر بعد رامي بن سبعيني، نجم بروسيا مونشنجلادباخ، الذي فشل هو الآخر في التعافي من إصابته العضلية

وكان مدافع نادي قطر تغيب أيضا عن المباراة الأولى أمام النيجر، حيث عوضه عبدالقادر بدران، مدافع الترجي التونسي، الذي شكل ثنائي المحور مع عيسى ماندي، نجم فياريال الإسباني.

ويعتبر بلعمري لاعبا مهما للغاية في خطط جمال بلماضي، مدرب الجزائر، الذي يعتمد عليه بشكل كبير في خط الدفاع، خاصة وأن يمتاز بقدراته على الفوز بالحوارات الثنائية الفضائية والأرضية.

وعانى المدافع الأسبق لأولمبيك ليون الفرنسي من تجاهل جل المدربين الذين أشرفوا على “الخضر” في السنوات الأخيرة، قبل أن يمنحه بلماضي فرصة إثبات وجوده منذ عام 2019.

وشارك الأخير في 23 مباراة مع منتخب الجزائر في مختلف المسابقات لم يسجل أو يصنع فيها أي هدف.

 

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية