درس من التاريخ.. “قضية شرف” تثير قلق بلماضي بعد سداسية النيجر


رفض جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر، الحديث مجددا عن أرضية ملعب مصطفى تشاكر، التي بدت سيئة مجددا خلال مواجهة النيجر.

وحقق “محاربو الصحراء” فوزا كبيرا بنتيجة 6-1 على النيجر، مساء يوم الجمعة، في الجولة الثالثة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم “قطر 2022”.

وتحدث بلماضي خلال المؤتمر الصحفي بعد نهاية المباراة بقوله: “يبدو أن ما قمت به سابقا غير كاف لتحريك الأمور”، في إشارة لانتقاده أرضية الملعب خلال التوقف الدولي الأخير.

وأضاف: “يبدو أن اللعب فوق هذه الأرضية أمر علينا التعامل معه والتعود عليه، عموما أحيي اللاعبين على ما قدموه خاصة في الشوط الثاني”.

وفي سياق منفصل قال بلماضي: “علينا أن نكون حذرين في لقاء العودة، أتذكر أنه خلال عقد الثمانينات من القرن الماضي فزنا عليهم هنا بالأربعة وخسرنا إيابا”.

وأردف: “هذا درس مهم بالنسبة للجيل الحالي، أعتقد أن منتخب النيجر لا يمتلك حسابيا حظوظا لتصدر المجموعة، مما سيجعل اللقاء المقبل دون ضغط بالنسبة لهم، وقد يمثل لهم قضية شرف، من أجل تحقيق أول انتصار لهم في هذه المرحلة”.

واستغل جمال بلماضي تصريحاته لوسائل الإعلام الجزائرية، للإشادة بالوافد الجديد محمد الأمين عمورة، واصفا اياه باللاعب “الطموح” الذي أثار إعجابه خلال التدريبات، مما فتح له باب اللعب لبصعة دقائق خلال أمسية الجمعة.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية