دولتان على قمة انبعاثات الكربون.. قائمة “الملوثين”


تصدر كل من الصين والولايات المتحدة الأمريكية، قرابة نصف انبعاثات الكربون للغلاف الجوي (40%).

يأتي ذلك وسط جهود تتخذها الدولتان، لخفض الانبعاثات، تحقيقا لبنود اتفاقية باريس للمناخ الموقعة عام 2015.

ووجد بحث أجراه في موقع Carbon Brief، خلال وقت سابق من العام الجاري، أنه في المجموع، ضخ البشر حوالي 2500 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي منذ عام 1850.

الدول العشر الأولى الأكثر تصديرا للكربون

وبحسب تقرير آخر للمنتدى الاقتصادي العالمي، فإن ستة من الدول العشر الأولى الأكثر تصديرا للكربون، لم تقدم تعهدات جديدة بعد، لخفض انبعاثاتها قبل قمة المناخ COP26 للأمم المتحدة في غلاسكو الاسكتلندية خلال نوفمبر/تشرين ثاني المقبل.

في المركز الأول بالتصنيف العالمي تاريخيا، أصدرت الولايات المتحدة أكثر من 509 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون منذ عام 1850 وهي مسؤولة عن أكبر حصة من الانبعاثات التاريخية.

لكن خلال عام 2020، بلغ إجمالي انبعاثات الكربون على مستوى العالم نحو 34.07 مليار طن، بحسب بيانات وكالة الطاقة الدولية، مقارنة مع 36.44 مليار طن في 2019، وهو أول تراجع منذ الحرب العالمية الثانية.

مخاطر عالمية

ومع استمرار ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون، أصبحت القدرة على تتبع النقاط الساخنة للانبعاثات العالمية أكثر أهمية من أي وقت مضى. 

قبل الثورة الصناعية، كانت مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي حوالي 280 جزءا في المليون، بينما بحلول عام 2013، كان هذا المستوى قد خرق علامة 400 جزء في المليون لأول مرة.

وهناك تفاوتات كبيرة بين أكبر 15 دولة في العالم تولد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؛ حيث تخلق الصين ما يقرب من ضعف انبعاثات الولايات المتحدة التي تحتل المركز الثاني، والتي بدورها مسؤولة عن أكثر من ضعف مستوى الهند التي تحتل المركز الثالث.

بشكل جماعي ، تولد الدول الخمس عشرة الأولى 72% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؛ بينما تنتج بقية دول العالم البالغ عددها 180 دولة ما يقرب من 28% من الإجمالي العالمي, وهو ما يقرب من الكمية التي تنتجها الصين بمفردها.

الصين

جاءت الصين (ثاني أكبر اقتصاد حول العالم) في المرتبة الأولى على مستوى العالم من حيث حجم الكربون الضار الصادر منها إلى الغلاف الجوي، بكمية بلغت 10 مليارات طن.

الولايات المتحدة

في المرتبة الثانية بعد الصين، جاءت الولايات المتحدة الأمريكية (أكبر اقتصاد حول العالم)، والتي ضخت للغلاف الجوي انبعاثات كربونية ضارة بلغت كميتها 5.4 مليارات طن.

الهند وروسيا واليابان

جاءت الهند في المرتبة الثالثة، بإجمالي انبعاثات بلغت كميتها العام الماضي، نحو 2.65 مليار طن، تبعها في المرتبة الربعة روسيا بكمية 1.71 مليار طن، ثم في المرتبة الخامسة جاءت اليابان بإجمالي انبعاثات 1.16 مليار طن.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية