رياح التغيير تمر بالنرويج.. رئيسة الوزراء تستقيل


قدمت رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرج استقالتها والحكومة في أعقاب هزيمتها في الانتخابات البرلمانية.

وقدمت السياسة المحافظة الاستقالة إلى الملك هارالد الخامس الثلاثاء، لتمهد الطريق أمام رئيس الحكومة الجديدة يوناس جار ستور وحكومته.

وقالت سولبيرج، في مؤتمر صحفي في أوسلو، إن الملك وافق على الاستقالة وطلب منها الاستمرار في العمل كرئيسة وزراء مؤقتة إلى حين تعيين حكومة جديدة.

وأضافت سولبيرج أن حزبها “هوير” سينخرط، فيما بعد في أعمال معارضة واقعية وبناءة.

وقام الملك هارالد بتكليف ستور بتشكيل حكومة جديدة والتي من المقرر الإعلان عنها الخميس القادم.

وتوصل حزب العمال النرويجي إلى اتفاق مع حزب الوسط الأصغر لتشكيل حكومة أقلية من يسار الوسط، بعد نحو ثلاثة أسابيع من فوز حزب العمال بشكل حاسم في الانتخابات البرلمانية في هذا البلد الشمالي.

وحصل حزب العمال على أكبر نسبة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 13 سبتمبر/أيلول الماضي، مما أطاح بالمحافظين بقيادة رئيسة الوزراء سولبيرج.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية