عند اكتشاف إصابات كورونا.. 3 خطوات لتعامل المدارس مع الطلاب


بدأ الموسم الدراسي بحذر كبير خوفا من تداعيات تفشي فيروس كورونا بين الطلبة، مع التشديد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية المهمة.

ومع إعادة فتح المدارس لأبوابها، من المهم اتخاذ الاحتياطات المهمة داخل الصفوف المدرسية وخارجها لمنع انتشار كوفيد-19.

ولذلك يستعرض التقرير التالي الطرق المثالية لتصرف إدارة المدرسة حال حدوث حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وفقاً لموقع ” today” الإيطالي.

نصائح عامة

1- لا يوجد حجر صحي مع وجود حالة إيجابية واحدة في الفصل الدراسي لتلاميذ المدارس الابتدائية والثانوية، لكن يجب إجراء اختبارات مستمرة أو جزيئية، تهدف إلى اكتشاف ما قد يسبب انتشار مرض كوفيد-19.

2- في حالة وجود ما لا يقل عن 3 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الفصل نفسه، يجب وضع جميع طلابه تحت الحجر الصحي الإجباري، وبناءً على ذلك، يتم تفعيل الالتزام بالبقاء في المنزل لمدة 10 أيام على الفور للفصل بأكمله.

3- ينطبق الأمر نفسه على رياض الأطفال (حتى 6 سنوات) حتى في وجود حالة إصابة واحدة فقط.

الحجر الصحي لرياض الأطفال

بالنسبة للفئة العمرية من عمر الشهور إلى الـ6 أعوام، في مواجهة حالة إيجابية واحدة فقط بين التلاميذ، فإن الحجر الصحي لمدة 10 أيام إلزامي للجميع.

وأيضاً للمعلمين والعاملين بالمدرسة، تنخفض إلى 7 أيام في حالة تلقيهم اللقاح المضاد للفيروس التاجي منذ 14 يوماً على الأقل.

وسيتعين على الجميع إجراء اختبار مستضد أو جزيئي في أسرع وقت ممكن، على أن يتكرر حتى في نهاية فترة الحجر الصحي قبل العودة إلى المدرسة.

ومن ناحية أخرى، في حالة وجود حالة إيجابية بين المعلمين / موظفي المدرسة، يتم تطبيق التزام الحجر الصحي لمدة 10 أيام على الأطفال، الذي تعامل معهم المعلم أو الإداري المصاب.

وبالنسبة للمعلمين الذين نفذوا أنشطة في وجود مشترك مع المعلم أو الموظف الإيجابي، سيكون الحجر الصحي إلزامياً إذا لم يتم تطعيمهم، أو كانوا سلبيي المسحة خلال الأشهر الـ6 الماضية.

الحجر الصحي لطلاب المدارس

في المدارس الابتدائية والثانوية، وفي ظل وجود حالة إيجابية بين التلاميذ، لن يكون الحجر الصحي إلزامياً، ولكن يجب تفعيل “المراقبة باختبارات المسحة”، ولا يمكنه العودة إلى المدرسة إلا بعد المسحة السلبية.

الأمر نفسه ينطبق على المعلمين الذين تعاملوا وجهاً لوجه في فصل مع الحالة الإيجابية.

الاستثناء الوحيد، بالنسبة لمن لم يتم تطعيمهم، أو سلبيي المسحة خلال الأشهر الـ6 الماضية، هو الالتزام بالحجر الصحي.

وفي حالة وجود حالتين إيجابيتين بين المخالطين للمصاب الأول، عندئذٍ، إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية لـ3 طلاب فقط، ففي هذه المرحلة سيكون الحجر الصحي للفصل بأكمله إلزامياً.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية