في سباق الأسلحة فرط الصوتية.. من يتصدر كوريا الشمالية أم أمريكا؟


كشفت كوريا الشمالية في معرض عسكري عن نماذج مختلفة للصواريخ الحديثة شملت صاروخ “هواسونغ 8” فرط الصوتي الذي اختبرته مؤخرا.

وقال الخبير العسكري الروسي، يوري ليامين، إن المظهر الخارجي لصاروخ “هواسونغ 8” في معرض “الدفاع الذاتي– 21” يؤكد إعلانات تقدمت بها السلطة الكورية الشمالية تفيد بأن “هواسونغ 8” عبارة عن صاروخ باليستي مزود برأس قتالي حائم فرط الصوتي.

وأوضح أنه يشبه كثيرا، من حيث مظهره الخارجي، صاروخ DF-17 الذي دخل مؤخرا حوزة الجيش الصيني.

لكن الاختلاف الرئيسي بين هذا الصاروخ والصاروخ الصيني يكمن في أن الأخير يعمل بالوقود الصلب. بينما قرر الجيش الكوري الشمالي تزويد صاروخه الباليستي فرط الصوتي بمحرك عامل بالوقود الصاروخي السائل.

على كل حال فإن الكشف عن صاروخ “هواسونغ 8” يدل على اختراق حقيقي حققته كوريا الشمالية في مجال التكنولوجيات الحديثة، ويمكن القول، حسب الخبير، إنها تتقدم على الولايات المتحدة في مجال الأسلحة فرط الصوتية.

وكشف المعرض أيضا عن صواريخ باليستية أخرى، بما فيها تلك التي تطلق من تحت الماء وأنواع جديدة من الصواريخ المضادة للجو وكذلك دبابة تشبه كثيرا دبابة “أرماتا” الروسية.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية