قبل مباريات أكتوبر الناري.. فيروس الفيفا يخترق دفاعات مانشستر يونايتد


تلقى مانشستر يونايتد الإنجليزي ضربة موجعة جديدة بتأكيد غياب مدافعه الفرنسي رافائيل فاران عن المباريات المقبلة.

وتعرض فاران للإصابة خلال مشاركته مع منتخب فرنسا ضد إسبانيا، الأحد الماضي، في نهائي دوري الأمم الأوروبية، ليتم استبداله في الدقيقة 43.

من جانبه، أصدر مانشستر يونايتد بيانا رسميا، يوم الثلاثاء، يوضح خلاله طبيعة إصابة مدافعه الفرنسي، والتي جاءت على مستوى عضلات الفخذ.

وتضمن البيان إعلان اليونايتد غياب فاران عن الملاعب لبضعة أسابيع، دون تحديد موعد عودته.

ومن المتوقع أن تؤثر هذه الإصابة على نتائج اليونايتد، الذي يستعد لخوض 4 مباريات صعبة حتى نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، في ظل سعيه لإيقاف نزيف النقاط مؤخرا.

وتأتي هذه الضربة في ظل معاناة المدافع الإنجليزي هاري ماجوير من إصابة أيضا، حيث أن غيابه عن المباريات المقبلة سيجبر مدرب الفريق على الاعتماد على ثنائي دفاعي آخر لسد هذه الثغرة.

ومن المقرر أن يلتقي الشياطين الحمر بفريق ليستر سيتي في عقر داره، السبت المقبل، ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

بعد ذلك، سيستقبل رجال المدرب أولي جونار سولشاير فريق أتالانتا الإيطالي على ملعب أولد ترافورد، في الجولة الثالثة من دور مجموعات بطولة دوري أبطال أوروبا.

وفي آخر أسبوع من الشهر أكتوبر، سيخوض اليونايتد مواجهتين ناريتين في البريميرليج، حيث سيستضيف ليفربول في قمة الجولة التاسعة، قبل أن يخرج لمواجهة توتنهام هوتسبير في لندن.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية