مصر تؤكد رفضها المساس بـ”أمن الملاحة” في الخليج العربي


أكد رئيس الحكومة المصرية، مصطفى مدبولي، على رفض بلاده المساس بحرية وأمن الملاحة في الخليج العربي ومضيق باب المندب.

جاء ذلك خلال لقائه في القاهرة نظيره اليمني، معين عبدالملك، في جلسة مباحثات موسعة تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

واستهل رئيس الوزراء المصري اللقاء بالإعراب عن إدانة مصر للهجوم الإرهابي الذي استهدف، الأحد، موكب محافظ عدن ووزير الزراعة.

وأشاد مدبولي بعمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تربط مصر واليمن، مؤكداً في هذا الصدد على ثوابت الموقف المصري تجاه القضية اليمنية، والذي يرتكز على دعم الحكومة الشرعية، ودعم وحدة الدولة اليمنية واستقلالها وسلامة أراضيها.

وقال إن مصر تؤمن بأن الحل السياسي هو السبيل الأمثل للأزمة اليمنية، وترفض محاولات فرض الأمر الواقع بالقوة.

كما شدد على رفض بلاده محاولات المساس بحرية وأمن الملاحة في الخليج العربي ومضيق باب المندب، مؤكدا على ضرورة عدم المساس بهذا الشريان الملاحي الحيوي الذي يؤثر على الأمن والاستقرار الإقليميين والدوليين.

وأكد حرص مصر على تنسيق الجهود بين الدول المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن في عملية تأمين الملاحة عبر مضيق باب المندب.

وفي ذات السياق، نوه مدبولي إلى خطورة تداعيات الخزان النفطي العائم “صافر”، الذي يشهد تسريبات نفطية على مدار الأعوام الستة الماضية بشكل يهدد البيئة والملاحة البحرية في البحر الأحمر وخليج عدن.

ودعا إلى حشد الجهود لمواجهة هذه الكارثة البيئية، معرباً عن استعداد مصر لتقديم كافة سبل الدعم الفني اللازم في هذا الشأن.

وأشار إلي أن مصر تدعم كافة الجهود الرامية للتوصل لحل سياسي شامل للأزمة اليمنية بما يضمن وحدة وسيادة واستقلال اليمن، ويلبي طموحات الشعب اليمني وينهي معاناته الانسانية، وفقاً للمرجعيات الأساسية للأزمة، والتي تتمثل في المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني عام 2013، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وخاصة القرار 2216، بالإضافة إلى دعمها لجهود المبعوث الأممي لليمن من أجل التوصل لحل سياسي شامل.

ولفت رئيس الوزراء المصري إلى أن القاهرة رحبت بتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة تنفيذاً لاتفاق “الرياض” برعاية السعودية، كما أنها ملتزمة بدعم الحكومة اليمنية للقيام بواجباتها الوطنية تجاه الشعب اليمني الشقيق، ودعمها للجهود السعودية لتنفيذ كافة بنود “اتفاق الرياض” كخطوة هامة في إطار التسوية السياسية الشاملة.

من جانبه، أشاد رئيس وزراء اليمن بعلاقات التعاون والأخوة التي تربط مصر واليمن، مؤكداً أن اليمنيين يدينون لمصر بمفهوم الدولة الحديثة، والدعم الذي قدمه دوماً الأشقاء في مصر إلى اليمن وشعبه.

وأكد عبد الملك أن الحكومة اليمنية تؤدى دورها وسط ظروف داخلية وإقليمية بالغة الصعوبة، وتعمل جاهدة على تلبية تطلعات اليمنيين في الحياة الكريمة، بعيداً عن التدخلات الأجنبية، من أجل الحفاظ على القرار اليمنى، ووحدة وسيادة الدولة اليمنية.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية