مقتل جنديين جراء انفجار عبوة ناسفة جنوب بوركينا فاسو


قتل جنديان بانفجار عبوة ناسفة في منطقة فاراكوروسو جنوب بوركينا فاسو، قرب الحدود مع ساحل العاج.

وقال مصدر أمني في تصريح لوكالة فرانس برس، إن “عنصرين في دورية وقعا ضحية هجوم بعبوة ناسفة يدوية الصنع في فاراكوروسو، قرب مانغودارا، والحصيلة هي مقتل العنصرين”.

وأكّد مصدر أمني آخر الحصيلة، موضحاً أنّ “العسكريين كانا على متن دراجة نارية انفجر بها لغم”. 

وتشهد بوركينا فاسو منذ 2018 هجمات متزايدة بواسطة العبوات الناسفة أسفرت عن مقتل نحو 300 شخص بين مدنيين وعسكريين، وفق تعداد لوكالة فرانس برس، وغالباً ما تكون هذه الهجمات مقرونة بكمائن.

في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول قُتل جنديان بانفجار عبوة ناسفة على الطريق بين مانغودارا وبانفورا قرب بلدة لارابان.

وبعد يومين، قتل 14 عسكرياً في هجوم إرهابي استهدف مفرزتهم في شمال البلاد، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع. 

ومنذ 2015 تشهد بوركينا فاسو هجمات إرهابية متكررة ودامية، تُنفّذ غالباً في منطقتي الشمال والشرق القريبتين من مالي والنيجر.

وأدّت هذه الهجمات التي تترافق مع كمائن وتُنسب إلى جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيمي داعش والقاعدة، إلى مقتل نحو ألفي شخص وأرغمت أكثر من 1,4 مليون شخص على الفرار من منازلهم، بحسب الأرقام الرسمية.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية