هل لعب مصابا؟.. محمد الشناوي يثير الجدل بعد مباراة مصر وليبيا


أثار محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر حالة كبيرة من الجدل بعد خروجه مصابا خلال مباراة ليبيا في تصفيات كأس العالم.

وشهدت الدقيقة 25 من أحداث الشوط الأول لمباراة منتخب مصر وليبيا في الجولة الرابعة من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022، والتي انتهت لصالح “الفراعنة” بنتيجة 3-0، خروج محمد الشناوي بعد إصابته في العضلة الضامة.

وسقط حارس مرمى الأهلي على أرض الملعب واشتكى من العضلة الضامة بعد قيامه بتسديد ركلة المرمى، مما أدى إلى استبداله بمحمد أبوجبل.

لقطة استبدال الشناوي أثارت الجدل، حيث ظهر وكأنه يوجه اللوم إلى مدرب حراس منتخب مصر، عصام الحضري أثناء خروجه من الملعب.

وفسر البعض أسلوب حديث الشناوي مع الحضري بأن اللاعب كان مصابا قبل المباراة، لكن الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش هو من أثر على خوضه للقاء.

وكتب أحمد حسام “ميدو” نجم الزمالك ومنتخب مصر سابقا عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “عندما يطلب حارس المرمى أن لا يسدد الكرة، فإن هذا يؤكد بأنه غير سليم بنسبة 100%”.

وواصل: “لماذا خاطر الجهاز الفني لمنتخب مصر بحارس المرمى بالرغم من وجود حارس آخر متميز جدا، من الواضح أن الشناوي يتحدث مع الطبيب ومدرب الحراس الحضري وهو خارج للاستبدال ويخبرهم بأنه م كان يجب عليه أن يسدد الكرة”.

بدوره، علق الإعلامي الشهير إبراهيم فايق عبر حسابه على “تويتر”، قائلا ” الشناوي والحضري لقطة توضح أن خلفها عدة أمور كثيرة تحدث في الكواليس “.

من جانبه، كتب إبراهيم سعيد  نجم منتخب مصر السابق عبر “تويتر”: “الشناوي غضب علي الحضري، ولقد ظهر واضحا وكأنه يقول له، أخبرتك بأن هذا سيحدث”.


رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية