واشنطن تدعو شركاء الحكم بالسودان لتجنب سياسة “حافة الهاوية”


دعا المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي، جيفري فيلتمان، شركاء الحكم في السودان إلى تجنب سياسة “حافة الهاوية” وتبادل الاتهامات.

وحث فيلتمان، خلال اتصال هاتفي أجراه، الخميس، مع رئيسي مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان، والوزراء عبدالله حمدوك، شركاء الحكم بالسودان على حل خلافاتها بالحوار غير المشروط.

ووفق بيان صادر عن متحدث الخارجية الأمريكية، أكد فيلتمان أهمية التزام مجلسي الوزراء والسيادة في السودان بالمرحلة الانتقالية، على النحو المنصوص عليه بالوثيقة الدستورية واتفاق جوبا للسلام.

وجدد المبعوث الأمريكي التأكيد على أن جميع مكونات المرحلة الانتقالية، بما في ذلك أعضاء مجلسي السيادة والوزراء وقوى الحرية والتغيير ، يجب أن تتجنب سياسة حافة الهاوية والاتهامات المتبادلة”.

وقال: “يجب أن تعمل (مكونات المرحلة الانتقالية) بدلاً من ذلك معًا لحل أي مجالات خلافية من خلال الحوار بدون شروط مسبقة”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن مجلس السيادة السوداني أن رئيسه عبدالفتاح البرهان تلقى مكالمة هاتفية من المبعوث الأمريكي للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان.

وأطلع البرهان المبعوث الأمريكي على تطورات الأوضاع في البلاد، لافتا إلى أن قضية شرق السودان سياسية ويجب حلها بالحوار والوسائل السلمية.

كما جدد دعوته للتوافق الوطني وتوسيع المشاركة في السلطة الإنتقالية في البلاد.

وتدار المرحلة الانتقالية عبر شراكة سياسية بين القوات المسلحة وتحالف الحرية والتغيير، وهو الائتلاف الذي قاد ثورة ديسمبر التي أنهت حكم الرئيس المعزول عمر البشير بعد أن انحاز لها الجيش صبيحة 11 أبريل/ نيسان 2019.

لكن شراكة الحكم في السودان التي أصبحت نموذجا احتفى به العالم على مدار سنتين، لم تعد بذات القوى والبريق بعد خلافات حادة تفجرت بين المدنيين والعسكريين، بينما يتبادل الطرفان في الوقت الراهن الاتهامات بالسعي للانفراد بالسلطة.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية