“يونيتامس” تدعو السودانيين للمحافظة على “الشراكة”


دعا رئيس البعثة الأممية المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) الأطراف السودانية إلى خفض التوتر، والمحافظة على.

جاء ذلك خلال لقاء فولكر بيترس رئيس البعثة الأممية المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان “يونيتامس”، وعضو مجلس السيادة الفريق أول شمس الدين كباشي بمكتبه، الأثنين.

ووفق بيان المجلس السيادي تطرق اللقاء إلى جملة من القضايا في مقدمتها العالقة بين شركاء الحكم، وقضية شرق السودان إلى جانب موضوع صناعة الدستور. 

وطالب فولكر السودانيين بضرورة المحافظة على الشراكة القائمة بين المكونين العسكري والمدني وتنظيمات الكفاح المسلح الموقعة على السلام.

وناشد الأطراف بخفض حالة التصعيد، والتركيز على القضايا المهمة خلال المرحلة المتبقية من عمر الفترة الانتقالية، مشددا على ضرورة عودة الأطراف إلى مائدة الحوار، مشيراً إلى ضرورة الاتفاق على خارطة طريق بشأن القضايا الاستراتيجية للمرحلة المقبلة.

وأكد رئيس البعثة استعداد الأمم المتحدة للمساهمة في حل قضية شرق السودان، من خلال تقديم الدعم الاقتصادي والتنموي للإقليم، مشيرا إلى ضرورة إيجاد معالجة عاجلة تلبي مطالب الشرق من خلال التوصل إلى حل مستدام عبر حوار شامل يضم جميع أصحاب المصلحة. 

داعياً إلى تجنب الأعمال التي من شأنها إلحاق الضرر بالاقتصاد الوطني.

شراكة الحكم في السودان التي صارت نموذجا يحتفي به العالم، لم تعد بنفس القوة والبريق بعد خلافات حادة تفجرت بين المدنيين والعسكريين، بينما يتبادل الطرفان في الوقت الراهن الاتهامات بالسعي للانفراد بالسلطة.

وتتقاسم القوات المسلحة السودانية إدارة المرحلة الانتقالية الحالية، مع تحالف الحرية والتغيير؛ وهو الائتلاف الذي قاد ثورة أنهت حكم الرئيس المعزول عمر البشير بعد انحياز الجيش لها أبريل/ نيسان ٢٠١٩.

رابط الموضوع الأصلي
المصدر الأصلي : العين الإخبارية